بـــــــــــــابـــــــــــــــــــــــا سنفــــــــــــــــــــــــــــور
اهلا و مرحبا بكل الزوار نتمنى لكم قضاءاطيب الاوقات برفقتنا

بـــــــــــــابـــــــــــــــــــــــا سنفــــــــــــــــــــــــــــور

ثقافي اجتماعي ترفيهي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [size=18]قصة السنافر[/size]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بابا سنفور
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 12/06/2010
العمر : 34
الموقع : طرابلس

مُساهمةموضوع: [size=18]قصة السنافر[/size]   الثلاثاء يونيو 15, 2010 6:27 pm

santa

و لكن هل تعرف هذه المعلومات عن السنافر



السنافر ، كائنات صغيرة زرقاء ، أحبها الصغار و الكبار ، و كل من تعرف عليها ، لأنها رموز طيبة للخير ، و نماذج جميلة تصلح أن تنطبع في ذاكرتنا ... عالم نموذجي للصغار ، يكاد ينعدم فيه وجود الكبار ، و يرتبط فيه الشر بشرشبيل و قطه هرهور.


1-السنافر ببعض لغات العالم

العربية : السنافر

الفرنسية : Schtroumpfs les

الإنجليزية : The Smurfs

الإسبانية : Los pitufos

الألمانية : die Schlümpfe

الإيطالية : I puffi

البرتغالية : Os Smurfs

التركية : Şirinler


2-ظهور السنافر


ظهرت كلمة سنفور أول مرة خلال وجبة طعام – كان موجودا خلالها مبدع السنافر - ، عندما تم إطلاق لقب سنفور على المملحة و تكرر الأمر بطرافة طوال فترة الوجبة ... و من هنا انطلقت فكرة السنافر في ذهن الرسام و السيناريست البلجيكي المبدع بيير كوليفورد بيفو Pierre Culliford Peyo... فكان أول ظهور للسنافر على يده ، في واحدة من حلقات جوهان و بيرلوي و كان عنوان الحلقة :" الناي ذو الستة ثقوب " و الذي تم طبعه و نشره في صحيفة سبيرو عام 1958 ، و تغير اسم الحلقة إلى " الناي ذو الستة سنافر "

و يلتقي في هذه الحلقة : جوهان و بيرلوي بالسنافر ، و هم قوم زرق اللون ، يعيشون في بلاد الفطور ، و يتحدثون بلغة السنافر... و في حلقة أخرى ، يذهب الإثنان – جوهان و بيرلوي – لزيارة قرية السنافر .



و ابتداء من 1959 ، أصبحت للسنافر مغامراتهم الخاصة المستقلة بهم ، على شكل قصص قصيرة ، في صحيفة سبيرو ، و كانت بداية السنافر الزرق المعهودين مع سنافر سود اللون ، و إلى حد هذا الوقت ، لم يكن هناك سوى بابا سنفور و السنافر المشهورون ... أما مميزات السنافر التي تشكل شخصية كل واحد منهم ، فلم تكن واردة إلا بعد ظهور القصص بشكل مستقل.

3-مميزات السنافر و عالمهم

ترجع حكايات السنافر إلى العصور الوسطى ، نعرف ذلك من خلال عمر بابا سنفور " 542” عاما ، أما بقية السنافر فعمرهم 100 سنة ، و هذا ما يجعلهم أكبر سنا من الكاتب نفسه.

هؤلاء القوم، يعيشون في قرية وسط الغابة، و تحدثنا قصص السنافر القديمة، أن المنطقة التي تقع فيها قرية السنافر، تسمى " البلد الملعون " ، و يصعب تحديد موقعه جغرافيا ،لكنه حتما في مكان ما من أوربا .

عند بداية ظهور السنافر في ألبوم الناي ذو الستة سنافر ، و البلد الملعون لجوهان و بيرلوي ، كانت قرية السنافر تقع وسط أشجار سوداء عارية من الأوراق ، لكن القرية تغيرت بعد ظهور الألبوم الأول للسنافر ، و أصبحت قرية السنافر فردوسا أخضر جميل ساحر .


خريطة البلد الملعون موجودة في الألبوم الأول للسنافر ، حيث تظهر السنافر السوداء ، و على الخريطة تمت الإشارة إلى :" نادرا جدا ما يستطيع إنسان الوصول إلى هذه القرية " لكن ، في الألبومات التالية ، تغير الأمر و أصبحت العبارة : " لا يستطيع أحد أن يجد قرية السنافر إلا إذا دله سنفور على الطريق ".

في أحد الألبومات ، يتمكن شرشبيل ، بعد عدة أبحاث ، من إيجاد القرية ... و شرشبيل هذا عملاق بالنسبة للسنافر الصغيرة ، لكن حجمهم بالنسبة لقريتهم و طبيعتها مناسب جدا .

حلقة الرضيع سنفور : تمكننا من معرفة كيفية مجيء السنافر إلى قرية السنافر ، إذ يحملهم طائر اللقلاق في ليلة قمرها أزرق ، و يضعهم في القرية ، لكن هذا الأمر لا يشمل سنفورة و ساسيت ، لأنهما جاءتا إلى القرية بسبب تجارب شرشبيل الشريرة .


أما شرشبيل و قطه هرهور، فهما العدو اللدود للسنافر، لكنهما لا يشتركان في الهدف، فشرشبيل يحتاج السنافر لصنع حجر سحري، أما القط هرهور فلا يريد أكثر من التهامهم .



غالبا ما يلجأ السنافر لعجوز سمته القصص " هومنيبوس " و هو رجل طيب ، يساعدهم في حل مشاكلهم الكبيرة ، مثل مرض بابا سنفور ، و هذا العجوز ينتمي إلى البشر الذين لا يخشاهم السنافر ، مثل جوهان و بيرلوي و ملكهم .

للسنافر لغة خاصة بهم ، مع وجود اختلافات في التخاطب ، بين من يقطنون شمال أو جنوب القرية مثل : " سنفور أخضر = أخضر سنفور"

الغذاء المفضل للسنافر : تسميه الحكايات القديمة " الصلصة الشبيهة "

يعيش السنافر في منازل فردية، على شكل نبات الفطر، و في البلد الملعون هناك نهر، بنى له السنافر سدا كي لا تغمر المياه قريتهم.

في الحفلات التنكرية الراقصة للقرية، يضع السنافر الأقنعة على وجوههم، و في ألبوم " سنفور كوزموس" يجعل السنافر صديقهم يعتقد بأنه حط على كوكب آخر ، خاصة عندما يقدمون له بطريقة مسرحية " كوكب السنافر الأحمر "


لا يوجد قانون عند السنافر، هناك قيم مادية و احترام فقط... و هم يستنتجون دائما أن عالمهم أفضل من عالم البشر...

و هم يعملون كثيرا على التجارب الكيميائية ، و الأحداث التي لا يمكن تفسيرها

كما أنهم على احتكاك كبير مع الطبيعة، و هناك صداقة كبيرة بينهم و بين الحيوانات، خاصة بوبي، كلب العجوز الطيب "هومنيبوس " الذي تبناه فيما بعد "سنفور رضيع "
[right]

_________________
مع فائق احترامى و تقديري للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://babasnfor.ahlamontada.com
 
[size=18]قصة السنافر[/size]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [color=red][size=18]مرحبا ً بكم في منتدى القناوي[/size][/color]
» [size=18] [b] تعريف النموذج العاملي ـ مكوناته [/b][/size]
» [size=18] [b] الخطاطة السردية : تعريف الخطاطة السردية ـ مكوناتها[/b][/size]
» [size=18]قصيد غلطة حبيب[/size]
» فـلـسـفـة الـنــيــنــجــا - نينجا !

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بـــــــــــــابـــــــــــــــــــــــا سنفــــــــــــــــــــــــــــور :: قرية السنافر :: منتدى السنافر-
انتقل الى: