بـــــــــــــابـــــــــــــــــــــــا سنفــــــــــــــــــــــــــــور
اهلا و مرحبا بكل الزوار نتمنى لكم قضاءاطيب الاوقات برفقتنا

بـــــــــــــابـــــــــــــــــــــــا سنفــــــــــــــــــــــــــــور

ثقافي اجتماعي ترفيهي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مذكرات زوج سعيد جدا (الحلقة2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: مذكرات زوج سعيد جدا (الحلقة2)   الأحد يونيو 13, 2010 1:36 pm

الحلقة الثانية
وصلت إلى سوق الخضار كم أحس بالاختناق هنا فأنا من ( رُهاب الزحام )
ولكن بدرجه أقل من ( رُهاب الزوجات ) انطلقت على بركة الله بين المبسطات
حاملا الورقة بين أسنانى لانشغال يدى وكتفى بحمل ما لذ وطاب ، خطر لى استئجار
أحد الحمالين ولكنه كان مطلبا أعز من الخل الوفى فى مثل هذا الزحام أحرص دائما
على الفصال مع شدة كرهى له ولكن امتثالا لأوامر حرمنا المصون التى لا تنسى
السؤال عن سعر كل سلعة قبل الفصال وبعده ...فإذا أرتج على القول كعادة كل كذوب
صاحت بحكمتها المفضلة ( أطبعك والطبع فيك غالب ) وتمسك عن إكمالها لوضوح
القصد وتعففا عن ذكر الذيول من بين المتطلبات ( فلفل رومى أصفر ) لم أجده
هناك أخضر و أحمر فقط مددت يدى إلى الجوال ولكن تذكرت موقعة ملسويس الحربية
وما نالنى فيها فتوكلت على الله و اشتريت فلفلا ذا لون أحمر أوصلت الخضار والفواكه
إلى السيارة و أنا أشهق بأنفاسى ويتصبب منى العرق لمحت البقالات على الجانب الأخر
من الطريق فعبرت الطريق متقافزا بين السيارات كراقص باليه محترف أعانى مشكلة
عويصة فى هذه البقالات... أقف وسط الزبائن أمام ثلاجة الأجبان والمخللات فيتجاهلنى
البائعون تماما ملبين طلبات كل من حولى ... وكثيرا ما وقفت أمام المرآة فى حمامى
أحملق فى صورتى لعلى أكتشف السبب ….. ولكن عجزت تماما الصبر يا رب …….
أخذت أبتسم للبائع ابتسامات عريضة عل بياض أسنانى يلفت نظره أخيرا تلطف البائع
بإجابة طلباتى ولكن جبن فلمنك شركة رحمانى اختفى من السوق.. لا يوجد سوى جبن
فلمنك شنخوانى لا بأس كله فلمنك …… أخذت شنخوانى دفعت الحساب ووضعت
الأغراض على المقعد الخلفى والباقى على المقعد الأمامى وانحشرت بين الأغراض
لأقود السيارة إلى البيت وصلت أخيرا وقضيت حوالى الساعة فى رحلات مكوكية
بين منزلنا العامر فى الطابق الثالث والسيارة لنقل كل الأغراض دخلت بالدفعة
الأخيرة من الأغراض وأنا أكاد أحبو على أربع وجدت زوجتى واقفة فى المطبخ
وسط الأغراض ويديها فى وسطها كقائد ملهم يستعرض قواته
……. السلام عليكم ……
هل اشتريت كل ما طلبت
…… نعم الحمد لله ……
هات الورقة التى بها الطلبات
ألقت عليها نظرة سريعة ومدت يدها إلى أحد الأكياس الحقيقة أن الله قد من
على بزوجة ذات موهبة رائعة _تفوق موهبة سحرة برامج المنوعات التلفزيونية
_فمن بين الثمانين كيسا وصندوقا سحبت أول كيس فكان كيس الفلفل الأحمر ثم
سحبت الكيس التالى فكان طبعا كيس الجبن الشنخوانى نظرت إلى بدهشة واستنكار
فهوى قلبى إلى قرار سحيق
يتبع........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مذكرات زوج سعيد جدا (الحلقة2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بـــــــــــــابـــــــــــــــــــــــا سنفــــــــــــــــــــــــــــور :: قرية السنافر :: منتدى سنفور شاعر-
انتقل الى: